مدونة عربية خالصة تهتم باللغة العربية دراسة ونقدا


    طيار مقاتل مرة أخرى

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 04/08/2009
    العمر : 43
    الموقع : مصر - القاهرة المنوفية

    طيار مقاتل مرة أخرى

    مُساهمة  Admin في الجمعة 16 أكتوبر 2009, 14:24

    س1 : بم أخبر الشيخ راغب منتصر ؟
    ج : بأنه قد تم الترتيب لتهريبه إلى الضفة الأخرى من القناة
    س2 : ما شعور منتصر فى هذه اللحظة ؟
    ج : كان شديد اللهفة وقال : ( متى سيحدث ذلك يا شيخ راغب ) ؟
    س3 : متى سيهرب منتصر إلى الضفة الأخرى ؟
    ج : بعد ثلاثة أيام عندما يختفى القمر حتى لا يعثر العدو عليه بسهولة
    س4 : صف وداع الشيخ راغب لمنتصر 0
    ج : كان وداعا حارا وقال الشيخ راغب : كم يعز علينا فراقك يا بني وعليك أن تعد نفسك للثأر لوطنك ولصديقك
    س5 : ماذا قال منتصر عند الوداع ؟
    ج : اغرورقت عيناه بالدموع وقال : لن أنسى طول حياتي ما فعلتموه معي وسوف نلتقي مرة أخرى وقد تحررت سيناء من دنس الأعداء
    س6 : كيف هرب منتصر إلى الضفة الأخرى ؟
    ج : سار بصحبة دليل حتى وصل إلى نفق سري وتقابل مع أحد الضفادع البشرية كانت معه ملابس ليرتديها منتصر كضفدع بشري وبدأ الاثنان السباحة ووصلا إلى الشاطئ الآخر قبل شروق أول ضوء للصباح
    س7 : ماذا أدرك منتصر عندما وصل إلى الضفة الأخرى ؟
    ج : أدرك أن رحلة العودة لسيناء قد بدأت بعد أن انتهت رحلة العودة إلى الأهل
    س8 : كم شهرا قضاها منتصر فى المستشفى ؟ ولماذا ؟
    ج : قضى خمسة أشهر فى مستشفى القوات الجوية ليستعيد اتزانه النفسي وليصبح أثر استعدادا للعودة إلى الخدمة مرة ثانية
    س9 : بما شعر منتصر عندما عاد إلى وحدته القتالية ؟
    ج : شعر بأن الجميع أصبح أكثر التزاما وأكثر جدية فى التدريبات وتم إدخال تحسينات كثيرة على الطائرات تزيد من قدرتها الهجومية والمناورة وسرعة الالتفاف كما لفت انتباهه نبرة الثقة والإيمان التي يتحدث بها الجميع عن حقهم الذي لابد أن يستردوه وعن نصرة الله لهم .
    س10 : كم سنة قضاها منتصر فى التدريبات ؟ وبم كان يشعر؟
    ج : قضى خمس سنوات كاملة من التدريب الشاق المتواصل كان منتصر يشعر فى كل يوم منها أن روح الانتصار تملؤه وأنه سيلقى الشيخ راغب قريبا وسيأخذ بثأره

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 سبتمبر 2017, 05:22