مدونة عربية خالصة تهتم باللغة العربية دراسة ونقدا


    منتصر ومجاهد

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 27
    تاريخ التسجيل : 04/08/2009
    العمر : 43
    الموقع : مصر - القاهرة المنوفية

    منتصر ومجاهد

    مُساهمة  Admin في الجمعة 16 أكتوبر 2009, 04:47

    س1 : صف منظر الشمس وهي تتجه للغروب ؟
    ج: كانت الشمس تميل نحو الغروب مسرعة وكأنها تستحث الليل المظلم على الوصول .
    س2 : ماذا تعرف عن منتصر ومجاهد ؟
    ج: طياران مصريان يقودان طائرة مصرية مقاتلة تطير بأقصى سرعة وكأنها فى سباق مع الزمن
    س3 : ماذا فعل العدو فى يونيو 67 ؟
    ج: دمر معظم ممرات الطائرات وتسيد الجو فحلت الكارثة وجاءت النكسة .
    س4 ماذا كان هم منتصر ومجاهد عندما حلقا بالطائرة ؟
    ج: كان همهما أن يلحقا بالعدو أية خسارة قبل أن يتمكن من بسط نفوذه على سيناء
    س5 : ماذا فعل منتصر ومجاهد بمدرعات العدو ؟
    ج: شاهدا رتلا من مدرعات العدو ودمراه بالكامل
    س6 : ما مصير منتصر ومجاهد بعد أن دمرا مدرعات العدو ؟
    ج: تبعتهم عدد من الدبابات وأصابت قذيفة مجاهد إصابة بالغة فهبط بمظلته فى أحد وديان سيناء حاول منتصر الصمود بالطائرة ولكنها اشتعلت فلم يكن أمامه مفر من الهبوط بمظلته قرب مدخل كهف .
    س7 : ما المشهد الذي رآه منتصر عندما هبط بمظلته ؟
    ج: شاهد مجموعة من الذئاب يقودها ذئب له غرة بيضاء علي شكل قوس فى جبهته وأحاطت الذئاب بمجاهد الغير قادر على المقاومة ورفع الذئب رأسه إلى أعلي ثم خفضها .
    س8 : ماذا توقع منتصر فى هذه اللحظة ؟
    ج: توقع منتصر أن الذئب ومجموعته قد فتكوا بمجاهد
    س9 : ماذا حدث لمنتصر بعد ذلك ؟
    ج: راح فى غيبوبة ثم أفاق منها فوجد نفسه فى خيمة ويحيط به أربعة رجال من بدو سيناء ؛ وحكى منتصر لهم قصته والدموع تملأ عينيه عندما تذكر زميله مجاهد .
    س10 :كم شهرا أقامها منتصر بين البدو ؟ وما الذي كان يشغل باله ؟
    ج: أقام منتصر بين البدو عشرة أشهر كاملة يرعى الغنم طوال النهار ويبيت فى الخيمة ولم يكن يشغل باله إلا أمر واحد هو أن يعود إلى أعله بأقصى ما يمكن .
    س11 : ما أثر قرص الشمس الأحمر على منتصر ؟
    ج: كان منتصر كلما رأى قرص الشمس الأحمر يعاني من أزمة نفسية حادة وذلك لأن هذا المشهد هو آخر مشهد رآه قبل قدوم ليلة 5 يونيو 1967
    س12 : بم كان منتصر متيقن ؟ وماذا كان يحزنه ؟
    ج: كان يملؤه يقين بقرب عوده . وكان يحزن عندما يتذكر مشهد الذئب وهو يرفع رأسه نحو قرص الشمس ثم افترس زميله .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 يوليو 2017, 20:33